كل شيء عن قرباني

كل عام في شهر ذو الحجة، نقوم بعمل قرباني أو تضحية . كما تمثل طقوس القربان الانتهاء من الحج. بصرف النظر عن ذلك، ما هي الأشياء الأخرى حول القرباني التي يجب أن نعرفها؟


هذه هي الأسئلة الشائعة حول القرباني والتي قد ترغب في تأكيدها

س: ما قصة قرباني؟

ج: في إحدى الليالي، ظهر الله للنبي إبراهيم عليه السلام في حلم وطلب منه التضحية بابنه النبي إسماعيل عليه السلام كعمل من أعمال الطاعة. ومع ذلك، كان الحلم اختبارًا من الله. هذه التضحية تحيي ذكرى أعمال النبي إبراهيم عليه السلام، عندما كان مستعدًا للتضحية بابنه الحبيب

قَالَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا هَذِهِ الْأَضَاحِيُّ؟ قَالَ: «سُنَّةُ أبيكم إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام» قَالُوا: فَمَا لَنَا فِيهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «بِكُلِّ شَعْرَةٍ حَسَنَةٌ» . قَالُوا: فَالصُّوفُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «بِكُلِّ شَعْرَةٍ مِنَ الصُّوفِ حَسَنَة

رَوَاهُ أَحْمد وَابْن مَاجَه

س: لماذا نضحية بحيوان خلال القرباني؟


ج: في ذلك الوقت، كان النبي إبراهيم عليه السلام مطيعًا جدًا لله ومستعدًا للتضحية بابنه، بينما النبي إسماعيل عليه السلام التضحية به أيضًا. ومع ذلك، عندما نفذ النبي إبراهيم عليه السلام الوصية وكان على وشك التضحية بالنبي إسماعيل عليه السلام، تدخل الله لتزويده بحمل للتضحية بدلاً من ذلك. من خلال التضحية بحيوان كل عام، نؤكد أننا على استعداد للتضحية بكل ما يطلبه الله منا والخضوع له تماما، تماما مثل النبي إبراهيم عليه السلام

س: ما هي الحيوانات التي يمكن التضحية بها؟

ج: يمكننا التضحية بالماشية من الأغنام والماعز والأبقار أو الجمال مع الحكم التالي

يجب أن تكون الحيوانات صحية وليس لديها أي عيوب

يجب أن يكون عمر الأغنام أكثر من سنة واحدة. على الرغم من أن الأغنام البالغة من العمر 6 أشهر مسموح بها إذا كانت كبيرة وقوية وصحية

يجب أن يكون عمر الماعز أكثر من سنة واحدة

يجب أن يكون عمر البقرة أكثر من سنتين

يجب أن يكون عمر الجمل أكثر من ٥ سنوات

س: متى سيتم تنفيذ قرباني؟

ج: قرباني يقام بعد صلاة العيد في صباح العاشر من ذي الحجة وينتهي عندما تغرب الشمس في ١٣ من ذي الحجة

س: ماذا لو قمت بأداء قرباني قبل العيد؟

ج: أي تضحية قدمت قبل صلاة العيد تعتبر صدقة، وليس قرباني إلزامي ويجب عليك ذبح واحد آخر

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَجُلاً، ذَبَحَ يَوْمَ النَّحْرِ قَبْلَ الصَّلاَةِ فَأَمَرَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُعِيدَ 

س: هل يمكنني حلاقة الشعر أو قص الأظافر إذا كنت أعطي قرباني؟

ج: عندما تدخل الأيام العشرة من ذي حجة وتعتزم تقديم تضحية، يجب عليك الامتناع عن قص شعرك أو أظافرك حتى تذبح

عن أم سلمة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏ “‏من كان له ذبح يذبحه، فإذا أهل هلال ذي الحجة، فلا يأخذن من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى يضحي‏”‏ ‏

‏رواه مسلم‏