إزالة الغموض عن صفر

:صفر هو أحد الأشهر التي استشهد بها الله سبحانه و تعالى في القرآن


إِنَّ عِدَّةَ ٱلشُّهُورِ عِندَ ٱللَّهِ ٱثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِى كِتَـٰبِ ٱللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ ٱلسَّمَـٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضَ مِنْهَآ أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ ٱلدِّينُ ٱلْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا۟ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَـٰتِلُوا۟ ٱلْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَـٰتِلُونَكُمْ كَآفَّةً ۚ وَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلْمُتَّقِينَ

سورة التوبة:٣٦ –

تاريخ صفر

خلال فترة عصر الجاهلية، اعتبر شهر صفر سيئ الحظ أو المشؤوم. في الواقع، لا تزال هذه الخرافات تتخلل حتى يومنا هذا في أجزاء معينة من الأمة

تنبع هذه الخرافات من الاعتقاد بأن الله سبحانه و تعالى يسبب كوارث تحدث خلال هذا الشهر المحدد، خاصة في يوم الأربعاء الأخير من الشهر. هناك أفراد يعتقدون أن ما يصل إلى ٣٢٠،٠٠٠ مصائب قد تم تأجيلها في ذلك اليوم


مظاهر الخرافات خلال شهر صفر

من خلال هذا الاعتقاد المضلل، هناك العديد من الخرافات التي ظهرت على السطح توجه الأفراد حول طرق تجنب الوقوع ضحايا لتلك المصائب المزعومة

إحدى الخرافات هي “طيارة”، وهو شكل من أشكال الكهانة على أساس طائر. كان العرب الجاهلية يذهلون طائرًا ويراقبون اتجاه رحلته عندما يعتزمون تنفيذ مهمة. إذا كان يطير إلى اليسار، فإنهم يعتبرون المهمة غير مرحة مما يقودهم إلى التخلي عنها تمامًا

خرافة أخرى تنطوي على وجود بومة من شأنها أن تهرب من قبر شخص مقتول من أجل الانتقام

ومع ذلك، تعارض العديد من الأحاديث التي أشارت إلى صفر مثل هذه المعتقدات

وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ حَاتِمٍ، حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ، حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏”‏ لاَ عَدْوَى وَلاَ صَفَرَ وَلاَ غُولَ ‏”‏ ‏.‏ وَسَمِعْتُ أَبَا الزُّبَيْرِ يَذْكُرُ أَنَّ جَابِرًا فَسَّرَ لَهُمْ قَوْلَهُ ‏”‏ وَلاَ صَفَرَ ‏”‏ ‏.‏ فَقَالَ أَبُو الزُّبَيْرِ الصَّفَرُ الْبَطْنُ ‏.‏ فَقِيلَ لِجَابِرٍ كَيْفَ قَالَ كَانَ يُقَالُ دَوَابُّ الْبَطْنِ ‏.‏ قَالَ وَلَمْ يُفَسِّرِ الْغُولَ ‏.‏ قَالَ أَبُو الزُّبَيْرِ هَذِهِ الْغُولُ الَّتِي تَغَوَّلُ ‏ (صحيح مسلم ٢٢٢٢)

مهرجان الاستحمام الإسلامي

تقليد مميز في شهر صفر الذي تم تمريره عبر الأجيال هو  مهرجان الاستحمام الإسلامي

على الرغم من إهمالها ولم تعد تمارسها الجماهير، لا تزال هناك مجموعات صغيرة داخل الأمة تواصل ممارستها. في الواقع، في مناطق معينة من جنوب شرق آسيا، هناك مجموعات لا تزال تمارسها بأعداد كبيرة


تنبع هذه الخرافات من الاعتقاد بأن الله سبحانه و تعالى جعل الكوارث تحدث خلال هذا الشهر المحدد، خاصة في يوم الأربعاء الأخير من الشهر

لذلك، يتم تنفيذ مهرجان الاستحمام الإسلامي في يوم الأربعاء الأخير من الشهر على أمل تجنب مثل هذه المصائب على مدى عام

حقيقة صفر

كل هذه الممارسات خاطئة في الواقع بلا أساس في الإسلام. ومن الواضح أنها تنبع من الخرافات التي نشأت من عصر الجاهلية

مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ

سورة الحديد : ٢٢ –

عبد الرحمن رحوني

استاذ عبد الرحمن رحوني. المؤلف خريج الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة يدرس في مجال الشريعة الإسلامية. وهو حاليا دكتور في سيكولاه مينينغا أوغاما إسلامية، تاواو، صباح.

تحرير من: حلمي سعاد